تظاهر آلاف الطلاب مجددًا في الجزائر

مظاهرات طلابية ضد النظام في العاصمة الجزائرية (ا ف ب)

تظاهر آلاف الطلاب للثلاثاء العاشر على التوالي في وسط العاصمة الجزائرية، مطالبين مجددًا برحيل «النظام» ومحاكمة رموزه.

اقرأ أيضًا: اللواء نزار يكشف محاولات سعيد بوتفليقة لإقالة رئيس أركان الجيش الجزائري

وهتف محتجون «أويحيى إلى الحراش» بضواحي العاصمة الجزائرية، حيث يوجد سجن أودع فيه أخيرًا العديد من رجال الأعمال، وذلك في إشارة إلى الاستماع إلى رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى من النيابة الثلاثاء في إطار ملفات «تبديد أموال عامة».

وفي تيزي أوزو بمنطقة القبائل شرق العاصمة تظاهر بضعة آلاف من الطلاب أيضًا. وسجلت مظاهرات مماثلة في قسنطينية ثالث أكبر مدن البلاد وبجاية والبويرة (القبايل)، بحسب موقع كل شي عن الجزائر الإخباري.

والتف معظم المحتجين بالعلم الوطني الجزائري، وأكد محتجو العاصمة أنهم «سيتظاهرون حتى رحيل» كافة رموز النظام وأولهم الرئيس الموقت عبدالقادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.

اقرأ أيضًا: البغدادي يعلق على سقوط البشير وبوتفليقة والحراك الشعبي في الجزائر والسودان

وكتب على لافتة ضخمة رفعها طلاب كلية الحقوق في بودواو شرق العاصمة «دعونا نبني دولة القانون». ولم يلاحظ انتشار كبير ظاهر لقوات الأمن ولم يسجل أي حادث.