النيابة العامة الجزائرية تستجوب أحمد أويحيى في ملفات «تبديد أموال عامة»

أعلن التلفزيون الجزائري الحكومي، الثلاثاء، أن النيابة العامة تستجوب رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى الذي أقيل في مارس الماضي لمحاولة تهدئة حركة الاحتجاج غير المسبوقة ضد النظام، في ملفات «تبديد أموال عامة وامتيازات غير مشروعة».

ووصل أويحيى الذي شغل منصب رئيس الحكومة أربع مرات منذ 1996 بينها ثلاث في عهد الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، ودُفع إلى الاستقالة في الثاني من أبريل، صباح الثلاثاء إلى المحكمة كما ظهر في لقطات بثها التلفزيون.

وكانت النيابة العامة استجوبت الإثنين وزير المال والحاكم السابق للمصرف المركزي.