«قمة الشركاء الإقليميين للسودان» تحث المجتمع الدولي على تقديم المساعدات للخرطوم

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي (أرشفية: الإنترنت)

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي توافق المشاركين في اجتماع القمة التشاوري للشركاء الإقليميين للسودان على حث المجتمع الدولي لتقديم المساعدات الإنسانية للسودان، ودعمه في منع تهريب الأسلحة والجريمة المنظمة عبر حدوده.

وأكد السيسي، خلال الاجتماع الذي عُقد بالقاهرة اليوم الثلاثاء، دعم مصر الكامل خيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده، وما سيتوافق عليه في تلك المرحلة المهمة والفارقة من تاريخه، وفق بيان رسمي للناطق باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي.

اقرأ أيضًا.. السيسي يلتقي رئيس المخابرات السودانية ويتسلم رسالة من البرهان

وشدد الرئيس المصري على أن الاجتماع يهدف لبحث التطورات المتلاحقة في السودان، ومساندة جهود الشعب السوداني، لتحقيق ما يصبو إليه من آمال وطموحات، في سعيه نحو بناء مستقبل أفضل.

وأشار السيسي إلى الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي، والقوى السياسية والمدنية السودانية، للتوصل إلى وفاق وطني يمكنهم من تجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها، لتحقيق الانتقال السلس والسلمي للسلطة، وإتمام استحقاقات المرحلة الانتقالية، والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها.

وأوضح أن الدول الأفريقية أكثر قدرة على فهم تعقيدات مشاكلها وخصوصية أوضاعها، ومن ثم فهي الأقدر على إيجاد حلول ومعالجات جادة وواقعية، تحقق مصالح شعوبها وتصونها من التدخل الخارجي في شؤونها، أو فرض حلول خارجية لا تلائم واقعها، فلكل قارة خصائصها، ولكل دولة خصوصيتها.

اقرأ أيضًا.. حزب الأمة يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية بالسودان

وتابع الرئيس المصري: «كدول جوار للسودان ودول تجمع الإيجاد وكشركاء إقليميين، نتطلع لتقديم العون والمؤازرة للشعب السوداني، وصولاً إلى تحقيق الاستقرار الرخاء الذي يتطلع إليه ويستحقه».

ولفت السيسي إلى توافق الرؤساء المشاركين في الاجتماع على معالجة الأوضاع الحالية في السودان وسرعة استعادة النظام الدستوري وإرساء نظام ديمقراطي شامل وتعزيز حقوق الإنسان وتحقيق التنمية الشاملة، مضيفًا أنه جرى توجيه وزراء خارجية الدول المشاركة لتقديم تقرير خلال شهر.

يشارك في الاجتماع رؤساء دول تشاد وجيبوتي ورواندا والكونغو والصومال وجنوب أفريقيا، فضلاً عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقيه، ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي، ومستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية، ومبعوثين عن رؤساء أوغندا وكينيا ونيجيريا.