المجلس العسكري السوداني يحذر من غلق الطرق

محتجون سودانيون في الخرطوم (رويترز)

حذر المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، اليوم الإثنين، من «غلق الطرق والسيطرة على حركة المواطنين».

اقرأ أيضًا: الأمراض تفوق الحرب في جنوب السودان

وأضاف في بيان أوردته «رويترز»، أنه سيتم «فورًا فتح الممرات والطرق والمعابر» وسط استمرار الاحتجاجات التي أطاحت الرئيس عمر البشير. وأشار البيان الذي نقلته وكالة «فرانس برس» إلى «قيام بعض الشباب بممارسة دور الشرطة والأجهزة الأمنية في تخط واضح للقوانين واللوائح».

وأعلن الجيش لدى إطاحته البشير تشكيل مجلس عسكري انتقالي قال إنّه سيحكم البلاد لمدة عامين، لكن على الرّغم من المحادثات بين المجلس والمحتجين لم يتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن شكل القيادة المدنية التي يطالب بها المحتجون.

وقال رئيس المجلس العسكري الفريق عبدالفتاح البرهان إنّ «المجلس ملتزم بنقل السلطة إلى الشعب»، موضحًا أن «وفدًا سيتوجه إلى واشنطن قريبًا لبحث رفع السودان عن القائمة الأميركية للدول الراعية الإرهاب».

اقرأ ايضًا: قادة الاحتجاجات في السودان يستعدون لكشف تشكيلة الهيئة المدنية

لكن قادة الاحتجاجات علقوا التفاوض مع المجلس العسكري، معتبرين إياه «استمرارًا لنظام الرئيس المخلوع»، ومؤكّدين «مواصلة التظاهرات للمطالبة بحكم مدني».