إحباط هجوم على مركز أمني ومقتل أربعة مسلحين في السعودية

نقلت وكالة «فرانس برس» عن وسائل إعلام سعودية، الأحد، أن أربعة مهاجمين قتلوا إثر «إحباط عملية إرهابية»، عندما حاولوا مهاجمة مقر تابع لأمن الدولة شمال الرياض.

وقالت صحيفة «الشرق الأوسط» إن الهجوم وقع في محافظة الزلفي التي تبعد 260 كيلومترًا عن العاصمة، مضيفة أن المهاجمين كانوا في سيارة حاولت اقتحام الحاجز الأمني لفرع مقر أمن الدولة.

وبحسب الصحيفة، فإن اثنين من المهاجمين ترجّلا من السيارة «وأطلقا النار على رجال الأمن. وبادرت الأجهزة الأمنية بالتصدي لهما وقتلهما على الفور، فيما حاول الثالث محاولة الفرار، وتم قتله، وفجّر الرابع نفسه بحزام ناسف كان يرتديه».

وتحدّثت قناة «العربية» عن مقتل أربعة مهاجمين خلال محاولة شن هجوم.

وأشارت «الشرق الأوسط» إلى أن جهاز أمن الدولة سيقوم بنشر بيان لاحقًا حول ظروف الهجوم.

وفي السابع من أبريل الماضي، تم الإعلان عن مقتل «إرهابيين» اثنين والقبض على اثنين آخرين بعد أن هاجموا بالقنابل نقطة أمنية في شرق المملكة.

ووقع الهجوم وفقًا لصحيفة «الشرق الأوسط» على طريق أبو حدرية، وهو طريق رئيسي يربط بين المنطقة الشرقية والبحرين والكويت.

وتقع محافظة القطيف في المنطقة الشرقية الغنيّة بالنفط، حيث تسكن الأقلّية الشيعية التي تشكو بانتظام من الاضطهاد والتهميش.

المزيد من بوابة الوسط