«رويترز»: فتح تحقيق مع البشير.. والقبض على قيادات بالحزب الحاكم السابق

الرئيس السوداني السابق عمر البشير (الإنترنت- أرشيفية).

فتحت النيابة العامة السودانية، التحقيق في بلاغين ضد الرئيس السوداني السابق عمر البشير بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني، حسبما أفادت وكالة «رويترز».

وقال مصدر قضائي: «إن الاستخبارات العسكرية نقلت معلومات للنيابة عن وجود مبالغ ضخمة في مقر سكن البشير الرئاسي، مما أدى لقيام قوة من الاستخبارات العسكرية بتفتيش المنزل وعثرت في إحدى الغرف على حقائب بها أكثر من 351 ألف دولار وستة ملايين يورو، إضافة إلى خمسة ملايين جنيه سوداني».

وأضاف المصدر: «وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد أمر بالقبض على الرئيس السابق واستجوابه عاجلاً تمهيدًا لتقديمه للمحاكمة»، وفق رويترز. وأكد أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر، مشيرًا إلى أن اثنين من أشقائه اُعتُقلا أيضًا بسبب مزاعم فساد

اقرأ أيضًا: العثور على 5 مليارات جنيه سوداني و6 ملايين يورو في منزل عمر البشير.

يأتي ذلك فيما ألقت السلطات السودانية، القبض على عدد من كبار مسؤولي الحزب الحاكم السابق في وقت متأخر يوم السبت، حسبما قال قيادي بحزب المؤتمر الوطني السوداني.

وقال القيادي بالحزب الحاكم السابق: «إن من بين المحتجزين رئيس الحزب المكلف أحمد هارون، والنائب الأول السابق لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد، ومساعد رئيس الجمهورية عوض الجاز، والأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد حسن»، مضيفًا أن «السلطات وضعت كلًّا من رئيس البرلمان الأسبق أحمد إبراهيم الطاهر ومساعد رئيس الجمهورية الأسبق نافع علي نافع رهن الإقامة الجبرية».

وفي وقت سابق السبت، أعلنت لجنة مكافحة الفساد، التي شكلها المجلس العسكري الانتقالي في السودان، العثور على أموال طائلة أثناء تفتيشها مقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير.

كان البشير قد نُـقل إلى سجن كوبر الخميس، بعد أن ظل تحت الإقامة الجبرية في مقر إقامته منذ الإطاحة به من الحكم الأسبوع الماضي.

المزيد من بوابة الوسط