أول اجتماع للنواب المؤيدين لهادي منذ أربع سنوات

يمنيون يزورون مقبرة في العاصمة صنعاء (ا ف ب)

ذكرت وسائل الإعلام اليمنية ونقلت «فرانس برس» أن النواب اليمنيين الذين يدعمون حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي عقدوا السبت في شرق البلاد أول اجتماع لهم منذ ربيع 2015.

وفي 2015 لم يجدد أعضاء البرلمان اليمني (300 ومقعد) المنتخب في 2009 لولاية من ست سنوات، بسبب الحرب بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين الذين استولوا على قسم كبير من شمال البلاد والعاصمة صنعاء.

ومذاك البرلمان منقسم بين النواب الموالين للمتمردين والآخرين المؤيدين للحكومة.

وأكد وزير الاعلام معمر الارياني، على «تويتر»، أن 145 نائبًا شاركوا في جلسة السبت في سيئون ثاني مدن محافظة حضرموت بحضور هادي الذي يعيش في المنفى في السعودية. واختار النواب سلطان البركاني رئيسًا للمجلس.

اقرأ أيضًا: السعودية والإمارات تمنحان اليمن 200 مليون دولار خلال شهر رمضان

وتوجه الرئيس هادي إلى النواب واتهم المتمردين بـ«تجاهل دعوات السلام». ويعقد مجلس مواز يضم أنصار الحوثيين جلسات منتظمة في صنعاء. ونظم الحوثيون السبت انتخابات جزئية لاستبدال 24 «نائبًا» بعد وفاة وانشقاق نواب سابقين. وتجري الانتخابات في العاصمة ومناطق أخرى تحت سيطرة المتمردين.

والحرب في اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربيّة، مستمرة منذ 2014 بين المتمرّدين الحوثيّين المدعومين من إيران، والقوّات الموالية للحكومة المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية.

وأوقعت الحرب حوالى 10 آلاف قتيل منذ بدء عمليات التحالف في 26 مارس 2015، بحسب منظمة الصحة العالمية. ويعتبر مسؤولون في المجال الإنساني أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير. ودفع النزاع ملايين اليمنيين الى حافة المجاعة، في ما وصفته الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة انسانية في العالم.

المزيد من بوابة الوسط