وزير الدفاع السوداني يؤدي القَسَم رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي

أعلن التلفزيون السوداني الرسمي أنّ وزير الدفاع عوض بن عوف أدّى مساء الخميس القسم «رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي» الذي شكّله الجيش إثر إطاحته الرئيس عمر البشير بعد أربعة أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضد حكمه.

وقال التلفزيون إنّ «الفريق أول الركن عوض محمد أحمد ابن عوف أدّى القسم رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي».

وأضاف «الفريق كمال عبد المعروف أدّى القسم نائباً لرئيس المجلس العسكري الانتقالي».

وعرض التلفزيون لقطات للجنرالين وهما يؤدّيان القسم.

وأطاح الجيش السوداني الخميس البشير بعد 30 عاماً أمضاها في الحكم، وأعلن اعتقاله واحتجازه «في مكان آمن وتولّي مجلس عسكري انتقالي السلطة لمدّة عامين».

وقال بن عوف في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الرسمي «أعلن أنا وزير الدفاع اقتلاع ذلك النظام والتحفّظ على رأسه في مكان آمن واعتقاله».

وأعلن الجيش سلسلة إجراءات، بينها فرض حظر تجوّل ليلي لكنّ منظّمي التظاهرات الرافضين لما اعتبروه «انقلاباً عسكرياً من سلطات النظام» دعوا إلى مواصلة الاعتصام المستمر منذ ستة أيام أمام مقرّ القيادة العامة للجيش في وسط العاصمة.

كما أعلن وزير الدفاع «تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان»، مشيراً إلى أنّ المجلس سيلتزم «تهيئة المناخ للانتقال السلمي للسلطة وبناء الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة بنهاية الفترة الانتقالية».

وأعلن بن عوف تعطيل العمل بالدستور، مشيراً إلى أنّه سيتمّ وضع «دستور جديد دائم للبلاد» خلال الفترة الانتقالية، و«حلّ مؤسسة الرئاسة من نوّاب ومساعدين وحلّ مجلس الوزراء». كما أعلن حلّ حكومات الولايات ومجالسها التشريعية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط