المحتجون السودانيون يرفضون «بيان الجيش» ويدعون إلى مواصلة الاعتصام

اعتبر منظمو الاحتجاجات ضد النظام السوداني، الخميس، أن «سلطات النظام نفذت انقلابًا عسكريًا»، رافضين ما ورد في «بيان انقلابيي النظام»، وذلك بعد إعلان الجيش الإطاحة بالرئيس عمر البشير، وتعيين مجلس انتقالي عسكري يتولى الحكم لسنتين.

ووفق وكالة «فرانس برس»، فقد جاء في بيان لقوى إعلان الحرية والتغيير: «إننا نرفض ما ورد في بيان انقلابيي النظام هذا وندعو شعبنا العظيم للمحافظة على اعتصامه الباسل أمام مباني القيادة العامة للقوات المسلحة وفي بقية الأقاليم».