برلمان الجزائر يعين عبدالقادر بن صالح رئيسًا موقتًا

عبدالقادر بن صالح (الإنترنت)

عين البرلمان الجزائري رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح رئيسًا موقتًا لمدة 90 يومًا، وذلك في أعقاب استقالة عبدالعزيز بوتفليقة، بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه استمرت أسابيع.

ويعارض المتظاهرون، الذين يطالبون بإصلاحات ديمقراطية شاملة، شخصيات مثل بن صالح الذي كان أحد أفراد الدائرة المقربة من بوتفليقة التي هيمنت على الحياة السياسية في الجزائر على مدى عقود.

وتعهد بوتفليقة، لدى تقديمه استقالته الأسبوع الماضي، بإجراء انتخابات خلال 90 يومًا في إطار تحول قال إنه سيكون بداية مرحلة جديدة.

وبموجب الدستور الجزائري، سيدير بن صالح البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة. وقال بن صالح للبرلمان إنه يتعين العمل على تمكين الشعب الجزائري من انتخاب رئيس في أقرب وقت ممكن.

المزيد من بوابة الوسط