واشنطن تحظر دخول 16 سعوديًا إلى أراضيها على خلفية مقتل خاشقجي

الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي. (أرشيفية: الإنترنت)

منعت الولايات المتحدة 16 سعوديًا من دخول أراضيها على خلفيّة «دورهم في مقتل» الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان صادر عنها، أمس الإثنين، «يُعلن وزير الخارجيّة (مايك) بومبيو أسماء هؤلاء الأفراد بشكل علني، لدورهم في مقتل جمال خاشقجي» وينطبق منع الدّخول إلى الأراضي الأميركيّة أيضًا على «عائلات» هؤلاء الأفراد.

والإجراءات العقابية التي أُعلِنت الإثنين ليست الأولى من نوعها من جانب الولايات المتحدة ردًا على مقتل خاشقجي. فقد فرضت واشنطن في نوفمبر عقوبات على 17 مسؤولاً سعوديًا على خلفيّة هذه القضيّة.

وشملت لائحة الأشخاص الذين تمّ منعهم الإثنين من دخول الولايات المتّحدة، سعود القحطاني المستشار السّابق لوليّ العهد السعودي، الأمير محمّد بن سلمان، والذي ورد اسمه أيضًا على لائحة أخرى للأشخاص الذين شملتهم العقوبات الأميركية في نوفمبر. 

كما يرد على اللائحتين أيضًا اسم ماهر المطرب الذي عرّفت عنه واشنطن بأنّه يعمل بأوامر القحطاني.

وواجهت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطًا من الكونغرس على خلفيّة ردّها على مقتل خاشقجي.

قُتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر 2018 بعد دخوله قنصليّة بلاده في إسطنبول. وكان يكتب مقالات رأي ناقدة لسياسات بلاده في صحيفة «واشنطن بوست».

ونفت الرياض في مرحلة أولى حصول جريمة قتل في القنصليّة، ثمّ تحدّثت عن عمليّة نفّذها عناصر «خارج إطار صلاحيّاتهم»، وأقدمت على إقالة مسؤولين من مناصبهم، بعضهم مقرّب من وليّ العهد السعودي. وبدأت محاكمة 11 مشتبهًا بهم في الجريمة بداية العام أمام القضاء السعودي.

وطالب النّائب العام السعودي بحكم الإعدام بحقّ خمسة من الأشخاص الأحد عشر الذين بدأت محاكمتهم في القضية ولم تُكشف هوّياتهم.  ولم يُعثر على جثمان خاشقجي حتى الآن.

كلمات مفتاحية