محكمة إسرائيلية تحكم بالسجن سبع سنوات على موظف بالقنصلية الفرنسية متهم بتهريب أسلحة

حكمت محكمة إسرائيلية، الإثنين، على موظف سابق في القنصلية الفرنسية، بالسجن سبع سنوات بتهمة تهريب أسلحة من قطاع غزة، وذلك بعدما أبرم القضاء معه اتفاقًا للاعتراف بالتهم الموجهة إليه.

مثل الفرنسي رومان فرانك، الذي كان يعمل سائقًا في القنصلية، أمام المحكمة بعد اتهامه باستغلال عمليات التفتيش الأمنية المخفضة للدبلوماسيين لتهريب سبعين مسدسًا ورشاشين من قطاع غزة إلى الضفة الغربية المحتلة، وفق ما نقلت «فرانس برس».

وقضت المحكمة أيضًا بتغريم فرانك مبلغ وقدره 30 ألف شيكل (ثمانية آلاف دولار، 7500 يورو).

المزيد من بوابة الوسط