المحكمة الأميركية العليا تصدر حكمًا لصالح السودان في قضية تفجير المدمرة «كول»

منعت المحكمة الأميركية العليا أقارب 17 بحارًا أميركيا قتلوا في تفجير المدمرة الأميركية «كول» على يد تنظيم القاعدة عام 2000 من الحصول على نحو 35 مليون دولار تعويضات من السودان لدوره المزعوم في الهجوم.

وصدر الحكم بعد ستة أيام من قرار للمحكمة منع البحارة الأميركيين الذين أصيبوا في التفجير من الحصول على تعويضات، وفق «رويترز».

وامتنع القضاة عن الاستماع للطعن الذي قدمه الأقارب في قرار محكمة أدنى درجة لصالح السودان. وكانت محكمة الاستئناف بالدائرة الرابعة في ريتشموند بولاية فرجينيا قضت أن الدعوى القضائية لم تُقدم بالطريقة المناسبة عام 2010 نظرًا لإرسال الدعاوى إلى السفارة السودانية في واشنطن بدلاً من إرسالها مباشرة إلى وزير الشؤون الخارجية السوداني في العاصمة الخرطوم.

وكانت المحكمة العليا قالت الثلاثاء الماضي إن تقديم الدعوى بالشكل غير اللائق ينتهك قانون الحصانة السيادية الأجنبية، وهو قانون أميركي يسري عند مقاضاة حكومات أجنبية أمام محاكم أميركية مما يعني عدم إلزام السودان بدفع أكثر من 314 مليون دولار تعويضات لمجموعة من البحارة المصابين وزوجاتهم.