واشنطن تحض على إجراء تحقيق شفاف في شأن غارة أودت بأطفال في اليمن

تظاهرة لمناصرين للحوثيين في اليمن في الذكرى الرابعة للتدخل السعودي في الحرب (ا ف ب)

حضّت الولايات المتّحدة، الخميس، التحالف الذي تقوده السعوديّة على إجراء تحقيق شفّاف، بعد مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة أطفال في غارة قرب مستشفى في اليمن، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

ومنظّمة «سايف ذا تشيلدرن» (أنقذوا الأطفال) هي التي أفادت بحصيلة القتلى الذين سقطوا في المستشفى الذي تدعمه في محافظة صعدة، وقالت إنّ صاروخًا أصاب محطّة وقود قرب المدخل صباح الثلاثاء.

ووصف الناطق باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة روبرت بالادينو الواقعة بأنّها «مأساويّة» و«مروّعة». وقال: «سنُواصل دعوة كلّ الأطراف إلى اتّخاذ تدابير مناسبة لتقليل مخاطر تعرّض المدنيّين لإصابات، وكذلك البنى التحتيّة المدنيّة لأضرار».

اقرأ أيضًا: السلام في اليمن رهن اتفاق هش مع دخول الحرب عامها الخامس

وتحدّث عن تحقيق وعد بإجرائه التحالف الذي تقوده السعوديّة، وهو الفريق الوحيد في النزاع الذي يملك طائرات حربية تأتي بمعظمها من الولايات المتحدة. وقال بالادينو: «تحضّ الولايات المتحدة على إجراء تحقيق شفّاف من جانب فريق تقييم الحوادث المشترك في هذه الحوادث المزعومة بالإضافة إلى التنفيذ السّريع للتوصيات الناتجة».

وتتمتّع السعودية والإمارات بدعم لوجستي ودبلوماسي أميركي في قتالهما ضدّ الحوثيّين المرتبطين بإيران في اليمن.

وأثارت سلسلة هجمات على المدنيّين استياءً في واشنطن، حيث يتحرك المشرّعون لإنهاء الدعم الأميركي للسعودية. لكنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب هدّدت باستخدام حقّ النقض (الفيتو) ضدّ هذه الخطوة، قائلةً إنّ إيران هي مصدر القلق الأكبر.

كلمات مفتاحية