العفو الدولية تتهم البحرين باستغلال الفورمولا 1 لتلميع صورتها

اتهمت منظمة العفو الدولية دولة البحرين، الخميس، باستغلال «الفورمولا واحد» التي تنطلق الأحد من أجل تلميع صورتها، بينما تقوم المملكة الخليجية الصغيرة بقمع المعارضين.

وأكدت مديرة الحملات المعنية بالشرق الأوسط في المنظمة سماح حديد بيان: «وراء بريق الفورمولا 1، هناك جانب أكثر ظلامًا بكثير تكشفت معالمه في البحرين، يظهر هذه الدولة كدولة شديدة القمع، حيث يمكن سجن أي شخص ينتقد الحكومة لمجرد نشر تغريدة».

وأضافت «بدلاً من مجرد تلميع صورتها عبر الرياضة ومحاولة إخفاء سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان من خلال رياضة سباق السيارات فائقة السرعة، ينبغي على الحكومة البحرينية أن تلغي فورًا القوانين التي تجرم حرية التعبير، والإفراج السريع عن جميع سجناء الرأي».

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصًا من الشيعة، ونفذت في منتصف يناير أحكامًا بالإعدام رميًا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة أُدينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط إماراتي في مارس 2014، ما أدى إلى اندلاع تظاهرات.

والبحرين مقر الأسطول الخامس الأميركي وحليفة لواشنطن. وخفف الرئيس الأميركي دونالد ترامب من القيود المفروضة على بيع الأسلحة إلى هذا البلد منذ تسلمه الحكم في يناير 2017.

ويذكر أن البحرين تتهم إيران بدعم المعارضين لها وبالسعي إلى التسبب باضطرابات أمنية على أراضيها، وهو ما نفته طهران مرارًا.