السيسي ومحمد بن زايد يبحثان تطورات الأوضاع الإقليمية خلال لقائهما بالإسكندرية

الرئيس المصري عيد الفتاح السيسي خلال استقابل ولي عهد أبو ظبي. (الصفحة الرسمية للناطق على الفيسبوك)

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، العلاقات بين البلدين وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خلال لقائهما في مدينة الإسكندرية، الأربعاء.

0وأكد الناطق الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، في بيان على صفحته الرسمية بالفيسبوك، أن اللقاء الثنائي الذي عقد بقصر رأس التين بالإسكندرية، أعقبته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.

وأشاد الرئيس المصري بـ«العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتى تعد نموذجاً يحتذى به بين الدول العربية، مؤكدًا الحرص على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يساهم فى تحقيق مصالح البلدين».

وأضاف الناطق الرسمي أن المباحثات بين الجانبين تناولت سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الاصعدة، كما استعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.

وعقب انتهاء المباحثات، شهد السيد الرئيس وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك فى مجالات الإسكان والري والتجارة والصناعة.

المزيد من بوابة الوسط