دول خليجية ترفض القرار الأميركي بشأن الجولان

الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي يحملان وثيقة الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان (رويترز)

رفضت أربع دول خليجية، الثلاثاء، قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة دولة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان، منها السعودية التي حذرت من أن تلك الخطوة ستضر عملية السلام وستؤثر على الاستقرار في المنطقة.

وإضافة إلى السعودية انتقدت البحرين وقطر والكويت، وجميعها حلفاء لواشنطن في المنطقة وتستضيف قوات أميركية، اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضم إسرائيل لهضبة الجولان في العام 1981 وقالت إنها أرض عربية محتلة.

وأفاد بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية بأن القرار الأميركي «ستكون له آثار سلبية كبيرة على مسيرة السلام في الشرق الأوسط وأمن واستقرار المنطقة».

اقرأ أيضًا: وسط غضب دولي وعربي.. ترامب يعلن الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة

وجاء في البيان الذي أوردته أيضًا «رويترز»: «أعربت المملكة العربية السعودية عن رفضها التام واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، وأكدت المملكة العربية السعودية موقفها الثابت والمبدئي من هضبة الجولان وأنها أرض عربية سورية محتلة وفق القرارات الدولية ذات الصلة».

ووصف البيان هذا الإعلان بأنه مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.

كما عبرت الكويت والبحرين عن أسفهما لهذا القرار، بينما دعت قطر إسرائيل إلى «ضرورة الامتثال لقرارات الشرعية الدولية بالانسحاب من كافة الأراضي المحتلة بما فيها هضبة الجولان».

كان ترامب قد وقع يوم الإثنين خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو واشنطن مرسومًا يحمل اعترافًا أميركيًّا رسميًّا بأن الجولان أرض إسرائيلية.

المزيد من بوابة الوسط