مقتل شخصين جرفتهما المياه في فيضانات تشهدها مناطق في تونس

الثلوج تغطي الشوارع في منطقة بوسط غرب تونس (ا ف ب)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الجمعة، مقتل امرأة وطفلة جرفتهما مياه الفيضانات شرق البلاد إثر تواصل هطول الأمطار منذ يومين.  

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، لـ«فرانس برس»: «انتشلت قوات الدفاع المدني صباح الجمعة جثتين لامرأة وطفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات بعد أن جرفت سيول المياه سيارة».

وأكد الزعق أن سيارة توغلت مساء الخميس على متنها رجلان وامرأة (52 عامًا) وطفلة في «وادي مسعود» في منطقة النفيضة التابعة لولاية سوسة (شرق) وقد تم إنقاذ الرجلين.

وتسبب الهطول المتواصل للأمطار منذ الأربعاء في انقطاع 18 طريقًا في سبع ولايات بالشمال ووسط البلاد، وفقًا لبيان نشرته الجمعة وزارة الداخلية.

ونبه المعهد الوطني للرصد الجوي الى تواصل التقلبات الجوية في ولايات الوسط والشمال، وأكد في نشرة أن «الوضع الجوي لا يزال حساسًا، اليقظة في مستويات عالية بالشمال أوّلاً وبدرجة ثانية في الوسط والمتابعة مطلوبة».

وشهدت تونس في أكتوبر الفائت للمرة الثانية خلال شهر فيضانات مميتة في العديد من المناطق والعاصمة أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص. وجاءت هذه الفيضانات بعد أقل من شهر على فيضانات خلفت خمسة قتلى في الوطن القبلي (شمال شرق).

وفي يناير الماضي قُتل شخصان نتيجة الأحوال الجوية السيئة التي ضربت تونس، على ما أعلنت وزارة الداخلية آنذاك، في وقت غطت الثلوج عددًا من الولايات التونسية.

المزيد من بوابة الوسط