نقابات جزائرية ترفض دعم جهود رئيس الوزراء لتشكيل حكومة

رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي

رفضت 13 نقابة جزائرية دعم مساعي رئيس الوزراء المعيَّن حديثًا، نور الدين بدوي، لتشكيل حكومة يأمل أن تساعد على تهدئة المحتجين الذين يضغطون على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ودائرته الداخلية كي يتنحى.

اقرأ أيضًا: الغنوشي يدعو ليبيا والجزائر إلى الاقتداء بالتجربة التونسية

وقال بوعلام عمورة، أحد رؤساء نقابات قطاع التعليم، وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس»، إن النقابات لن تجري مناقشات مع هذا النظام؛ لأنها تنتمي للشعب، والشعب قال «لا» للنظام.

وتعهد بدوي بتشكيل حكومة شاملة من التكنوقراط في بلد يهيمن عليه المحاربون القدامى الذي شاركوا في حرب الاستقلال عن فرنسا من 1954 إلى 1962، فضلاً عن العسكريين ورجال الأعمال. وقال رؤساء نقابات إنهم رفضوا الدخول في حوار عندما تواصل معهم.

اقرأ أيضًا: آلاف المعارضين للنظام الجزائري يتجمعون مجددًا في باريس

ورفض الجزائريون الذين يتظاهرون منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، مبادرات بوتفليقة الذي تراجع عن الترشح لفترة جديدة بعد 20 عامًا في السلطة.

ولم يتنحَ الرئيس المعتل الصحة عن منصبه، وقال إنه سيبقى في الحكم حتى يتم إقرار دستور جديد، وهو ما يعني عمليًّا تمديد ولايته الرابعة وبقاءه في السلطة لبعض الوقت.