بدوي: إعلان تشكيلة الحكومة الجزائرية الجديدة بداية الأسبوع.. ولا حل للبرلمان

رئيس الحكومة الجزائري الجديد نور الدين بدوي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس الحكومة الجزائري الجديد نور الدين بدوي إنه سيعلن بداية الأسبوع القادم على تشكيلة الحكومة الجديدة، موضحا أن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لإرادة الشعب.

وأكد بدوي في مؤتمر صحافي بالجزائر العاصمة اليوم الخميس، مع نائبه وزير الخارجية رمطان لعمامرة، أن الحكومة الجزائرية الجديدة ستتولى السلطة لفترة انتقالية قصيرة، مشيرا إلى أنها ستكون حكومة تكنوقراطية تشارك فيها كل الكفاءات، وستمثل كل الطاقات خاصة الشباب.

وردا على مسألة شغور منصب الرئاسة بعد يوم 28 أبريل القادم وهي فترة نهاية الولاية الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قال بدوي إن ذلك مرهون بما يقرره المؤتمر الوطني الشامل خلال المرحلة الانتقالية التي أرادها الشعب الجزائري ورئيس الجمهورية،  واعترف بوجود تجاذبات تعرقل الوصول إلى الطرق السلمية لحل الخلافات.

وحول تاريخ المؤتمر الجامع أكد بدوي أنه سيتم وضع الآليات اللازمة له مباشرة بعد تشكيل الحكومة.

وفيما يتعلق بالحديث عن حل البرلمان، نفى نائب الوزير الاول لعمامرة رمطان، قائلا إن كل المؤسسات ستواصل عملها حتى انتخاب وتنصيب رئيس الجمهورية الجديد من مبدأ استمرارية الدولة.

وبعدما رفضت أحزاب المعارضة قرارات الرئيس بوتفليقة وعارضت لقاء الحكومة والمشاركة بالمؤتمر الجامع، رد لعمامرة إن «المعارضة مدعوة إلى الانضمام إلى الحكومة المقبلة وليس الحوار فقط».

وعقب موقف العواصم الغربية على التطورات في الجزائر رفض لعمامرة أي تدخل أجنبي في شؤون بلاده الداخلية.

وكانت أحزاب المعارضة الجزائرية، أمس الأربعاء، في اجتماعها الخامس منذ بداية الحراك الشعبي دعت النواب إلى الانسحاب من البرلمان بغرفتيه. معبرة عن رفضها لقرارات بوتفليقة، معتبرة أن «السلطة القائمة لا يمكن أن تستمر وغير مؤهلة لقيادة المرحلة الانتقالية».

وعشية تأهب الجزائريين لما  يسمى بـ«جمعة الرحيل»، احتجاجا على تمديد الولاية الرابعة وتأجيل الانتخابات، عقد رئيس الحكومة الجديد ونائبه مؤتمرا صحفيا لم يقدما فيه «خارطة طريق» واضحة المعالم للمرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد منذ 22 فيبراير الماضي ما فهم أنه مساع لامتصاص غضب الشارع بعدما غازل الشبان والشابات الذين يخرجون في مظاهرات حاشدة بضمهم إلى الحكومة القادمة.

المزيد من بوابة الوسط