توقيع اتّفاق سوداني - إثيوبي لنشر قوات مشتركة على الحدود بين البلدين

جنود إثيوبيون من قوة حفظ السلام في أبيي يقومون بدورية ليل

وقّع السودان وإثيوبيا الثلاثاء اتفاقًا ينص على نشر قوات مشتركة عند حدودهما «لضبطها ومكافحة التهريب والهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة»، بحسب ما أعلنت الوكالة السودانية.

يأتي تشكيل قوات مشتركة لحماية أمن الحدود بعد سلسلة محادثات بين مسؤولين كبار في البلدين استمرت أشهرًا.

وأوردت وكالة الأنباء السودانية «سونا»، أن وزارتي دفاع السودان وإثيوبيا وقّعتا «اليوم برئاسة الأركان المشتركة بالخرطوم على بروتوكول نشر القوات المشتركة على الحدود».

وقال رئيس الأركان المشتركة للقوات المسلّحة السودانية الفريق أول كمال عبدالمعروف الماحي إن الدولتين، بهذه الخطوة، ستمضيان «بقوة لضبط كل الإشكالات ومنع الاحتكاكات وحفظ حقوق شعوب المناطق الحدودية بخاصة وأن علاقاتنا مع إثيوبيا علاقات تاريخية وجوار، فضلاً عن توافر الإرادة السياسية بين الرؤساء في البلدين من خلال دعوتهم لأن تكون هنالك شراكات وتعاون».

وأوضح أن الخبراء بين البلدين سيجتمعون بعد أسبوعين في مدينة القضارف، لاستكمال الاستعدادات، وقال «سنخطو خطوات بعيدة في شراكة استراتيجية وتعاون نموذجي لكل القارة الأفريقية وبين دول الجوار».

وتشتكي القيادات الأمنية في الجانبين من تهريب الأسلحة والجرائم العابرة الحدود.

وتقيم الخرطوم وأديس أبابا علاقات دبلوماسية وثيقة لكن قضايا حدودية تثير توترات بين البلدين.

وغالبًا ما يتّهم مزارعون سودانيون إثيوبيين بالاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في ولاية القضارف الحدودية السودانية.

كذلك يتّهم مزارعون سودانيون متمرّدين إثيوبيين بالتورّط في جرائم عابرة الحدود داخل الأراضي السودانية.

في المقابل تفيد تقارير إعلامية إثيوبية بضبط قوات الأمن في إثيوبيا في عدة مناسبات أسلحة يعتقد أنها مهرّبة من السودان.

كلمات مفتاحية