محكمة سودانية تلغي حكم الجلد على تسع متظاهرات

متظاهرون سودانيون يردّدون هتافات مناهضة للنظام السوداني خلال تظاهرة في أم درمان، 10 مارس 2019. (أ ف ب)

ألغت محكمة الاستئناف في الخرطوم الثلاثاء حكما بجلد تسع متظاهرات لمشاركتهن في احتجاجات ضد حكم عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود، بحسب محامية الدفاع.

وألغت المحكمة الحكم الذي أصدرته محكمة طوارئ السبت وتضمن 20 جلدة لكل امرأة وسجنهن شهرا، وفق «فرانس برس».

وقالت المحامية إنعام عتيق «ألغت محكمة الاستئناف بالخرطوم اليوم (الثلاثاء) عقوبة الجلد بحق تسع من المتظاهرات، واكتفت بالمدة التي قضينها في السجن وأمرت بإطلاق سراحهن وقد تم ذلك».

اعتقلت النساء الخميس للمشاركة في «تظاهرة محظورة» في وقت سابق في ذلك اليوم في حي بوري الذي بات مكانا لتجمعات منتظمة للمعارضين لحكم البشير منذ ديسمبر. وأنشأت السلطات السودانيّة محاكم الطوارئ للنظر في انتهاكات تُرتكب في إطار حال الطوارئ التي أعلنها البشير في 22 فبراير لمدّة سنة.

وتهدف هذه الإجراءات إلى وضع حدّ لموجة احتجاجات اندلعت إثر قرار الحكومة السودانيّة رفع سعر الخبز. ولم يُحدّد المسؤولون السودانيّون عدد النساء اللواتي اعتُقلن خلال التظاهرات. لكن وفقًا لنشطاء معارضين، هناك نحو 150 امرأة وراء القضبان.

ويقول المسؤولون إنّ 31 شخصًا قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018 في أعمال عنف رافقت التظاهرات، فيما تقول منظّمة هيومن رايتس ووتش إنّ عدد القتلى بلغ 51 على الأقلّ.