البرلمان السوداني يخفض فترة حال الطوارىء الى ستة أشهر

من المواجهات التي تخللت التظاهرات المناهضة للرئيس السوداني عمر البشير. (أ ف ب)

أجاز البرلمان السوداني الإثنين فرض حالة الطوارىء في كامل البلاد ولكن فقط لفترة ستة أشهر بدلا من عام كما طلب الرئيس عمر البشير، وذلك بغرض احتواء حركة الاحتجاج التي يشهدها السودان منذ ديسمبر 2018.

وقال رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر بعد تصويت النواب على حالة الطوارئ التي أعلنها البشير في 22 فبراير الماضي، «أجيزت حالة الطوارئ لستة أشهر بالأغلبية»، وفق «فرانس برس».

وكان الرئيس السوداني الذي يواجه أبرز تحد منذ وصوله إلى السلطة قبل 30 عاما قد أعلن في 22 فبراير حالة الطوارئ لمدة عام في جميع أنحاء البلاد أملا في إنهاء الاحتجاجات التي باتت شبه يومية للمطالبة باستقالته. وكان تم تشكيل لجنة برلمانية للنظر في المرسوم الرئاسي واقترحت تقليص مدة حالة الطوارئ إلى ستة أشهر بدلا من سنة واحدة.

والإثنين، وافق البرلمان الذي يهيمن عليه الحزب الرئاسي على هذه التوصية. يذكر أن الاحتجاجات بدأت في 19 ديسمبر بعد قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف في بلد يعاني صعوبات اقتصادية.

وأدت الاحتجاجات وفقا لتقرير رسمي إلى مصرع 31 شخصا منذ بداية التظاهرات. لكن منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية تقول إن عددهم 51 قتيلا.

المزيد من بوابة الوسط