طائرة حكومية جزائرية تهبط في جنيف وسط توقعات بعودة بوتفليقة إلى بلاده

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (رويترز)

هبطت طائرة حكومية جزائرية في مطار كوينترين بجنيف، الأحد، بعدما توقع مصدر في العاصمة الجزائرية عودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى البلاد، بعد قضائه أسبوعين في المستشفى الرئيسي بالمدينة السويسرية.

اقرأ أيضًا: حشود ضخمة في العاصمة الجزائرية وغالبية المدن ضد ترشح بوتفليقة

ورأى شاهد من «رويترز» أن الطائرة (جلف ستريم) التي أقلت بوتفليقة إلى جنيف في 24 فبراير، هبطت في المطار وسط وجود مكثف للشرطة. ولم تظهر بعد أي سيارة إسعاف أو موكب يقل الرئيس البالغ من العمر 82 عامًا.

ولا تزال الجزائر تشهد موجة قوية من الاحتجاجات التي عمت عددًا من مدنها، احتجاجًا على إعلان ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

ورغم المشاركة الواسعة من الجزائريين في التظاهرات الرافضة للعهدة الخامسة، يبدو أن الرئيس الذي يعاني تداعيات جلطة دماغية أُصيب بها في 2013، لا ينوي التخلي عن الترشح لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل، إذ حذر في رسالة الخميس لمناسبة يوم المرأة العالمي من «الفتنة» و«الفوضى».

اقرأ أيضًا: الخيارات المطروحة في الجزائر.. ما بين تأجيل وإلغاء الانتخابات أو مخالفة إرادة الشارع

ودعا في رسالته إلى «الحذر والحيطة من اختراق هذا التعبير السلمي من طرف أية فئة غادرة داخلية أو أجنبية (...) قد تؤدي إلى إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى وما ينجر عنها من أزمات وويلات».