قيادي بـ«سورية الديمقراطية»: نبطئ الهجوم على «داعش» لحماية المدنيين

مقاتلون من قوات «سورية الديمقراطية» (رويترز)

قال ناطق باسم قوات «سورية الديمقراطية»، يوم الإثنين، إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة تبطئ هجومها على آخر جيب لتنظيم الدولة «داعش» في شرق سورية لحماية المدنيين، الذين ما زالوا هناك، مضيفًا أن المعركة «ستنتهي قريبًا».

اقرأ أيضًا: «سورية الديمقراطية» تبدأ الهجوم على آخر معاقل «داعش»

وواجهت قوات «سورية الديمقراطية» ألغامًا وسيارات ملغومة وهجمات انتحارية، يوم الأحد، خلال محاولتها اقتحام آخر منطقة في قرية الباغوز لطرد المتشددين.

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية تعطل هجوم القوات، مع فرار عشرات الآلاف من الباغوز، وهي آخر ما تبقى في قبضة التنظيم من الأراضي التي سيطر عليها في العراق وسورية بعد سنوات من التقهقر، ومن بين ذلك سلسلة من الهزائم في العام 2017.

واستأنفت قوات «سورية الديمقراطية» هجومها، مساء الجمعة، بعدما قالت إنها أخرجت مَن تبقى من المدنيين. ومع ذلك، قال مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي للقوات على «تويتر» في وقت مبكر يوم الإثنين، إن بعض المدنيين ما زالوا هناك.

اقرأ أيضًا: قوات «سورية الديمقراطية» تتوقع «معركة حاسمة» ضد «داعش»

وأضاف: «نبطئ الهجوم في الباغوز بسبب عدد قليل من المدنيين يستخدمهم داعش كدروع بشرية» في إشارة إلى «داعش».

المزيد من بوابة الوسط