الأمن السوداني يعتقل أساتذة جامعيين قبل تحرك احتجاجي

محتجون سودانيون يهتفون بشعارات ضد الرئيس عمر البشير في تظاهرة في مدينة ام درمان، 25 يناير 2019. (أ ف ب)

اعتقلت عناصر الأمن السوداني الثلاثاء مجموعة من الأساتذة الجامعيين في الخرطوم كانوا متوجهين للمشاركة في وقفة احتجاجية ضد حكم الرئيس عمر البشير.

وتهز احتجاجات دامية السودان منذ قرار الحكومة زيادة أسعار الخبز ثلاثة أضعاف في ديسمبر الماضي. وانتشرت التظاهرات في جميع أنحاء البلاد وتحولت إلى مطالبة باستقالة البشير، وفق «فرانس برس».

والثلاثاء نشرت السلطات عناصر من قوات الأمن قرب جامعة الخرطوم حيث كان يعتزم عدد من أساتذة الجامعات والمحاضرين المشاركة في الوقفة الاحتجاجية، بحسب شهود عيان.

وقال ممدوح محمد الحسن الناطق باسم مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم «اعتقلت قوات الأمن من أمام دار أساتذة جامعة الخرطوم 14 استاذًا ومحاضرًا، ثمانية منهم من جامعة الخرطوم، وستة من جامعات أخرى عندما كانوا يحاولون بدء وقفة احتجاجية دعا إليها تجمع أساتذة ومحاضري الجامعات السودانية بالتعاون مع المهندسين السودانيين».

ولم يتمكن العديد من الأساتذة الآخرين من المشاركة في الوقفة الاحتجاجية بعدما أغلق عناصر الأمن بوابة المكان الذي تجمعوا فيه قبل المغادرة للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية. وذكر محاضر في جامعة الخرطوم أن عناصر الأمن اعتقلوا 14 أستاذًا.

ودأبت عناصر الأمن على اعتقال الأساتذة وغيرهم من المهنيين في حملة قمع ضد الاحتجاجات منذ بدئها في 19 ديسمبر.