مقتل مسؤول عسكري يمني متأثراً بجروحه في هجوم للحوثيين بطائرة دون طيار

لقطة من فيديو لإجلاء مصابين بعد هجوم بواسطة طائرة مسيّرة على قاعدة العند. (فرانس برس)

أعلن وزير الدفاع اليمني معمر الإرياني أن نائب رئيس هيئة الأركان اليمني صالح الزنداني توفي اليوم الأحد متأثراً بجروح أصيب بها الشهر الماضي في هجوم بطائرة دون طيار شنه الحوثيون على «أكبر قاعدة عسكرية» في البلاد.

وكتب الإرياني على «تويتر»: «اللواء صالح الزنداني نائب رئيس هيئة الاركان العامة يرتقي شهيدا أثناء تلقيه العلاج إثر إصابته في التفجير الإرهابي بقاعدة العند».

وكان الزنداني من بين 11 شخصا أصيبوا في هجوم بطائرة مسيّرة في 10 يناير على عرض عسكري في القاعدة الواقعة في لحج، على بعد حوالى 60 كلم شمال عدن، ثاني أكبر المدن اليمنية.

وقتل في الهجوم 7 عسكريين يمنيين موالين للحكومة بينهم مسؤول بارز في الاستخبارات. وجاءت الضربة بعد أقل من شهر من توقيع الحكومة اليمنية والحوثيين اتفاقا خلال محادثات في السويد أثمر هدنة في مدينة الحديدة التي تعتبر ممراً رئيسيا للمساعدات لنحو 14 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة في اليمن.

وبدأت المعارك بين الحوثيين والقوات اليمنية في 2014، وشهدت تصعيدا في 2015 بهروب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السعودية مع سيطرة الحوثيين على أجزاء كبيرة من البلاد، وتدخل عسكري لتحالف بقيادة السعودية دعما للحكومة.

ومنذ ذلك الحين، قتل في الحرب نحو عشرة آلاف شخص، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، رغم أن منظمات حقوق الإنسان تقول إن عدد القتلى الفعلي قد يكون خمسة أضعاف ذلك.

المزيد من بوابة الوسط