مقتل 8 مدنيين يمنيين في قصف على مركز للنازحين

قُـتل ثمانية مدنيين يمنيين وأُصيب 30 آخرون بجروح في قصف طاول مركزًا للنازحين في محافظة حجة، شمال الحديدة غرب اليمن السبت، بحسب ما أفاد في بيان اليوم الأحد، مكتب المنسق المقیم للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانیة.

وجاء في البيان: «تعرض یوم 26 ینایر مركز جماعي للأشخاص النازحین داخلیًّا في مدیریة حرض بمحافظة حجة للقصف، أسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 30 آخرین»، بحسب «فرانس برس».

وقالت لیز غراندي، منسقة الشؤون الإنسانیة في الیمن، إن «ھذا أمر مروع. ونحن نقدم تعازینا الحارة لجمیع الأسر التي تضررت من ھذا الھجوم الذي لا یحمل أي معنى». واعتبرت أن «أي ھجوم على موقع مدني عمل معدوم الضمیر، وخرق واضح للقانون الإنساني الدولي. ویجب على أطراف النزاع أن يبذلوا ما بوسعھم لحمایة المدنیین. فالناس الذین فروا من منازلھم إلى مواقع النازحین قد فقدوا أصلاً الكثیر».

وتابعت: «لیس من الممكن تبریر مثل ھذا الھجوم على الإطلاق». ولم يحدد البيان الجهة التي تقف خلف عملية القصف. ويقع المركز في منطقة تسيطر عليها القوات الحكومية، لكن الحوثيين يتمركزون في منطقة قريبة منها.

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية، حربًا منذ 2014 بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعمًا للقوات الحكومية.

ومذاك، قُـتل في الحرب نحو 10 آلاف شخص، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، في حين تقول منظمات حقوقية مستقلة إن عدد القتلى الفعلي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.