فرنسا تدعو الخرطوم إلى وقف العنف بحق المتظاهرين

دعت فرنسا السلطات السودانية، الأربعاء، إلى «وضع حدٍّ للعنف» الذي تمارسه قوات الأمن بحق المحتجين الذين يتظاهرون ضد النظام منذ أكثر من شهر.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، آنييس فون در مول، «ندعو السلطات السودانية إلى اتخاذ كل التدابير الضرورية لوضع حدٍّ للعنف بحق المتظاهرين المسالمين وملاحقة مرتكبي أعمال العنف هذه»، وفق «فرانس برس».

وأضافت الناطقة في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت أن فرنسا «تكرر تمسكها باحترام الحق في التظاهر وحرية التجمع والتعبير».

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر موجة تظاهرات أدى تفريقها إلى 26 قتيلاً، بحسب حصيلة رسمية، في حين تحدثت منظمات غير حكومية عن أربعين. ويحتج المتظاهرون على قرار الحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف في بلاد تعاني أزمة اقتصادية حادة. وسرعان ما تحولت التظاهرات إلى حراك شعبي ضد الرئيس عمر البشير الذي يحكم السودان منذ 1989.

ونددت منظمة العفو الدولية باستخدام قوات الأمن السودانية «القوة القاتلة» ضد المتظاهرين.