اتحاد الشغل التونسي يدعو لإضراب وطني جديد‭ ‬للضغط‭ ‬لرفع أجور مئات آلاف الموظفين

الاحتجاجات في تونس ضد رفض الحكومة رفع الأجور (رويترز)

دعا الاتحاد التونسي للشغل، اليوم السبت، إلى إضراب وطني جديد، يستمر لمدة يومين الشهر المقبل، للضغط على الحكومة لرفع أجور مئات آلاف الموظفين، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

ونفـــذ الاتحاد يوم الخميس الماضي إضرابًا عامًا شُلت خلاله حركة النقل الجوي والبري وتوقفت أغلب الخدمات وتظاهر الآلاف في شوارع العاصمة تونس وعدة مدن.‬ ويمثل الموظفون الحكوميون حوالى ربع السكان العاملين في تونس.

وقال رئيس الحكومة يوسف الشاهد، في خطاب بثه التلفزيون الحكومي مساء الأربعاء، إن وضع المالية العمومية لا يسمح بزيادة في الأجور، مضيفًا: «إذا رفعنا الأجور دون مراعاة المالية العمومية في البلاد، سنضطر لمزيد من الاقتراض والاستدانة... وهذا ما نرفضه».

وذكر الشاهد أن الزيادات في الأجور بعد الثورة وفي «غياب نمو حقيقي أدت إلى تضخم ومديونية وتراجع القدرة الشرائية».

اقرأ أيضًا: تونس تُمدد حالة الطوارئ شهرًا إضافيًا

وأصدر رئيس الحكومة قرارًا ليلة الأربعاء-الخميس لتوفير موظفين للعمل في 64 مؤسسة حكومية تشمل النقل البري والجوي والبحري والسكك الحديدية ووزارات الداخلية والتجهيز، منبهًا إلى أن كل من يرفض العمل سيتعرض لعقوبات وفقًا للقانون.

وفي 22 نوفمبر، دخل موظفو المؤسسات الحكومية في تونس في إضراب عام للمطالبة بالأمر نفسه. ويتزامن الإضراب مع تزايد التجاذبات السياسية في البلاد مع اقتراب الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة نهاية العام 2019.

وتميزت تونس بكونها البلد العربي الوحيد الذي استمر في درب الديمقراطية وحقق انتقالاً سياسيًا بارزًا إثر ثورة 2011، غير أن البلاد لم تتمكن من الاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية بالرغم من أن نسب النمو تعود تدريجيًا.

المزيد من بوابة الوسط