مقتل طبيب وطفل خلال تظاهرات السودان

قُتل طبيب وطفل، الخميس، خلال احتجاجات ضد نظام الرئيس عمر البشير في السودان، وفقًا لأقارب الضحايا ومنظمي حركة الاحتجاج التي انطلقت قبل قرابة شهر.

وقالت جمعية من الأطباء المشاركين في التحرك «لقد قُتل طبيب وطفل في احتجاجات اليوم الخميس». 

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن أقارب أقارب الضحايا أن الاثنين قتلا خلال الاحتجاجات.

وإثر دعوة للتظاهر في الخرطوم ومدن أخرى، تجمع سودانيون في وسط العاصمة قبل التوجه إلى مقر الرئاسة، لكن الشرطة تدخلت بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، كما نقلت وكالة «فرانس برس» عن شهود عيان.

ويعاني السكان من نقص دائم في المواد الغذائية والمحروقات في العاصمة والمدن الأخرى، بينما تشهد أسعار الأدوية وبعض المواد الغذائية ارتفاعًا كبيرًا في التضخم.

المزيد من بوابة الوسط