القوات الإسرائيلية تحاصر قبة الصخرة وتمنع دخول المصلين

اشتباكات سابقة في محيط المسجد الأقصى. (رويترز)

قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، اليوم الإثنين إن ساحات المسجد تشهد توترًا منذ الصباح بعد رفض حراسه السماح لأحد قوات الأمن الإسرائيلي الدخول إلى قبة الصخرة مرتديًا قلنسوة.

وأضاف الكسواني، في تصريحات إلى وكالة «رويترز»، أن القوات الإسرائيلية تحاصر قبة الصخرة وتمنع دخول المصلين و«تريد اعتقال بعض من بداخلها وهذا لن يحدث».

وتابع من على فراش داخل مركز صحي في المسجد الأقصى بعد إصابته برضوض نتيجة التدافع الذي حدث بين المصلين وقوات الأمن الإسرائيلية «القوات الإسرائيلية تتحمل مسؤولية ما يجري».

وتجمع عشرات المصلين أمام باب قبة الصخرة وهم يهتفون «بالروح بالدم نفديك يا أقصى».

ويريد المصلون الدخول إلى قبة الصخرة لمنع اعتقال من بالداخل وتنتشر قوات إسرائيلية في محيط المكان.

المزيد من بوابة الوسط