قصف إسرائيلي يستهدف موقعين لـ«حماس» في غزة

متظاهرون فلسطينيون خلال إطلاق الغاز المسيل للدموع على الحدود مع إسرائيل، 11 يناير 2019 (فرانس برس)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنّه قصف موقعَين تابعين لحركة «حماس»، وقال إن ذلك «رد على إطلاق قذيفة صاروخيّة من غزّة ليل السبت»، وذلك غداة تجدد التوتر في القطاع الفلسطيني حيث دارت اشتباكات على طول السياج الحدودي.

وكتب الجيش على «تويتر»، وفق «فرانس برس»: «أغارت مقاتلات حربية على بُنيانَيْن تحت الأرض تابعَين لمنظمة حماس في شمال قطاع غزّة، ردًّا على إطلاق قذيفة صاروخيّة من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية في وقت سابق مساء السبت».

وأضاف: «سيُواصل جيش الدّفاع العمل لحماية مواطني إسرائيل».

لكن مصادر أمنية في غزّة ذكرت أن الضربات الإسرائيليّة لم تؤدّ إلى سقوط ضحايا.

يشار إلى أن امرأة فلسطينيّة لقيت مصرعها، الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تظاهرات ومواجهات اندلعت على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل.

وأمل مصطفى أحمد الترامسي (43 عامًا) هي الفلسطينيّة الثالثة التي تُقتل بنيران الجيش الإسرائيلي خلال احتجاجات مسيرات العودة منذ انطلاقها في 30 مارس 2018، وفق وزارة الصحّة في غزّة.

كما أصيب ما لا يقلّ عن 25 فلسطينيًا آخرين بالرّصاص، يوم الجمعة، ليضاف ذلك إلى أكثر من 241 فلسطينيًا قُتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ انطلاق تظاهرات «مسيرة العودة» في مارس من العام 2018.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط