الاشتباكات تتجدد في مدينة الحديدة اليمنية رغم الهدنة

قوات يمنية موالية للحكومة في المدخل الشرقي لمدينة الحديدة

اندلعت اشتباكات، صباح اليوم السبت، في مدينة الحديدة اليمنية بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين، رغم الهدنة الهشة في المدينة الاستراتيجية.

وتردّدت في القسم الجنوبي من المدينة المطلة على البحر الأحمر في الساعات الأولى من الصباح أصوات طلقات مدفعية واشتباكات بالأسلحة الرشاشة، وفق «فرانس برس».

وفي وقت لاحق، تراجعت حدة الاشتباكات التي أصبحت متقطعة.

ويسري وقف إطلاق النار الهشّ في محافظة الحديدة وسط تبادل للاتّهامات بخرقه منذ دخوله حيِّـز التنفيذ في 18 ديسمبر. ويسيطر الحوثيون على الجزء الأكبر من أرجاء المدينة، بينما تتواجد القوات الحكومية عند أطرافها الجنوبية والشرقية.

وبموجب الاتفاق الذي أبرم في السويد في 13 ديسمبر، وافق الحوثيون على إعادة الانتشار من الحديدة. وتدخل عبر ميناء مدينة الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية.

وبالأمس، زارت منسّقة الشؤون الإنسانية لدى الأمم المتحدة في اليمن، ليز غراندي، ميناء الحديدة والتقت مسؤولين محليين هناك، للاطلاع على الأوضاع الإنسانية والتأكد من وصول المساعدات عبر الميناء بموجب اتفاقية ستوكهولم السويد، وفق مدير فرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية جابر الرازحي.

وميناء الحديدة هو نقطة دخول المساعدات الغذائية إلى 14 مليون يمني على حافة المجاعة، وفقًا لأرقام الأمم المتحدة، ويشكل جبهة رئيسية في حرب اليمن.

المزيد من بوابة الوسط