أستراليا: لا إطار زمني محدد لبحث طلب اللجوء الخاص بالسعودية رهف

الفتاة السعودية رهف محمد القنون بصحبة مسؤولين بسلطات الهجرة في مطار بانكوك. (رويترز)

قالت وزيرة خارجية أستراليا، ماريس بين، اليوم الخميس إنه لا يوجد إطار زمني محدد لتقييم حالة رهف محمد القنون، الشابة السعودية التي فرت إلى تايلاند قائلة إنها تخشى أن تقتلها عائلته.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد قالت بين في بانكوك، بعد وصولها في زيارة كانت مقررة قبل أن تطلب رهف اللجوء: «بعد إحالات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تتخذ أستراليا الخطوات التي يتعين أن نقوم بها فيما يتعلق بعملية التقييم، وبعد اكتمالها، سيصدر إعلان».

وكانت رهف (18 عامًا) وصلت إلى بانكوك يوم السبت سعيًا للحصول على اللجوء.

وأحالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قضية رهف إلى أستراليا لبحث استقبالها كلاجئة. وردت أستراليا قائلة إنها ستدرس استقبالها إذا اعتبرتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لاجئة.

وأمس الخميس، رفضت السلطات التايلاندية، السماح لوالد وشقيق الفتاة السعودية بمقابلتها خلال الزيارة التي يجريانها إلى تايلاند.

المزيد من بوابة الوسط