مسؤول تايلاندي: لن نسمح لوالد وشقيق السعودية رهف القنون بمقابلتها

الفتاة السعودية رهف محمد القنون تصافح مسؤولين بسلطات الهجرة في مطار بانكوك. (رويترز)

قال رئيس مكتب الهجرة التايلاندي، اللفتنانت جنرال سوراشيت هاكبال، إن بلاده لن تسمح لوالد وشقيق الفتاة السعودية، رهف القنون بمقابلتها خلال الزيارة التي يجريانها إلى تايلاند.

وأضاف هاكبال في تصريح إلى شبكة «سي إن إن» الأميركية: «أطلعتنا المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة أمس أنهم لن يسمحوا لهما (الوالد والشقيق) بمقابلة الفتاة».

وتابع أن والد وشقيق رهف يجتمعان مع القائم بالأعمال السعودي في بانكوك وأنهما سيغادران البلاد اليوم الأربعاء.

ووصلت رهف إلى بانكوك السبت الماضي سعيًا للحصول على اللجوء.

من جهتها، قالت مفوضية اللاجئين إنها حوَّلت قضية رهف إلى السلطات الأسترالية لبحث طلب هجرتها، وردت الخارجية اللأسترالية بأنها تدرس حاليًا الطلب.

وكانت السفارة السعودية في بانكوك أكدت في بيان، الثلاثاء، أنها «لم تأخذ جواز السفر الخاص بها، كما أشارت إلى أن الرياض لم تطلب ترحيلها إلى بلدها. وشددت على أن «هذه القضية شأن عائلي، ولكنها تحت رعاية السفارة واهتمامها».

المزيد من بوابة الوسط