الخارجية المصرية تتابع موقف الصيادين المحتجزين في إيران

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنها تتابع عن كثب موقف الصيادين المصريين المحتجزين من قبل السلطات الإيرانية بتهمة دخول المياه الإقليمية الإيرانية بعد جنوح مركب الصيد العاملين عليه، والمسجل في المملكة العربية السعودية، وذلك بالقرب من جزيرة فارس بشكل غير رسمي، وأشارت إلى أنه جارٍ عرضهم على المحكمة المختصة للنظر في أمرهم.

وأكد السفير المصري ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، استمرار جهود وزارة الخارجية للتأكد من سلامة الصيادين، «وأنهم بحالة جيدة، فضلاً عن متابعة الأمر مع السلطات الإيرانية المعنية، ومواصلة بذل الجهد بغية الإفراج عنهم»، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وأعلنت الوزارة كذلك متابعة واقعة وفاة مواطنيين بالأردن، نتيجة استنشاقهما عادم الحطب المستخدَم في تدفئة مسكنهما، مما أدى إلى اختناقهما، وذلك وفقًا لإفادة الدفاع المدني الأردني. وأكد مساعد وزير الخارجية أن سفارة جمهورية مصر العربية في عمان تقوم باستكمال الإجراءات اللازمة لنقل جثماني الفقيدين، لدفنهما.

المزيد من بوابة الوسط