المرصد السوري: مقتل تسعة مدنيين في غارات للتحالف الدولي شرق سورية

دورية لقوات «سورية الديموقراطية» وجنود أميركيون ببلدة الدرباسية في شمال شرق سورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تسعة مدنيين بينهم ستة أطفال قتلوا، الجمعة، في شرق سورية إثر غارات للتحالف الدولي ضد تنظيم «داعش».

وقال المرصد، حسب «فرانس برس»: «لا تزال عمليات القصف المدفعي والصاروخي مستمرة من قبل التحالف الدولي وقوات سورية الديموقراطية على مناطق سيطرة داعش في هجينا والجيب الخاضع لسيطرة الأخير، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات»، لافتًا الى أن القصف أسفر عن مقتل تسعة مدنيين بينهم ستة أطفال إضافة الى عنصرين من «داعش».

وتعذر الاتصال بقوات التحالف لتأكيد هذه المعلومات، لكن الناطق باسم التحالف شون راين قال لـ«فرانس برس» إن «الخسائر التي تكبدها مقاتلو تنظيم داعش كبيرة جدًا»، مضيفًا أن «مقاتلين حاولوا الفرار نحو الحدود ومنها إلى العراق لكن القوات العراقية منعتهم».

وحققت قوات «سورية الديموقراطية» في الأيام الأخيرة تقدمًا داخل قرية هجين.

ويقدر التحالف عدد عناصر «داعش» الذين لا يزالون على الأراضي السورية بألفين.

وأفادت قوات «سورية الديموقراطية» أن أكثر من الف مدني تمكنوا من الفرار من المنطقة في الأيام الأخيرة، وخصوصًا أنها تتعرض لقصف بوتيرة غير مسبوقة، وفق المرصد السوري.

وبدأ التحالف وقوات «سورية الديموقراطية»، في العاشر من سبتمبر، هجومًا لطرد عناصر «داعش» من آخر معاقلهم في سورية شرق الفرات، وتحديدا في محافظة دير الزور.

وخلال تلك الفترة، قُتل 317 مدنيًا بينهم 113 طفلًا في المنطقة، فضلًا عن 500 مقاتل في صفوف قوات «سورية الديموقراطية» و837 مقاتلًا من «داعش».

ويقول التحالف إن عملياته العسكرية في العراق وسورية منذ 2014 أسفرت عن مقتل أكثر من 1110 مدنيين في شكل غير متعمد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط