باريس تطالب برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب ونظيره الفلسطيني رامي الحمدالله في باريس (فرانس برس)

طالب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، الجمعة، برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، وبتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال فيليب إثر لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في باريس «لن يكون هناك سلام من دون حل دائم لغزة، يشمل المصالحة الفلسطينية ورفع الحصار الإسرائيلي».

ولا تزال العلاقات متوترة بين حركة فتح بزعامة الرئيس محمود عباس وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

مصر تتحرك لوقف التصعيد الإسرائيلي على غزة

وحاولت مصر مرارًا تحقيق هذه المصالحة، كما تبذل القاهرة جهودًا من أجل هدنة بين إسرائيل وحماس.

وذكر فيليب بدعم فرنسا «لحل الدولتين» على أن تكون القدس عاصمة مشتركة لهما.

وأشار إلى «الوضع المقلق» في المنطقة جراء «تسارع وتيرة الاستيطان الإسرائيلي» والمواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

من جهته، كرر الحمد الله دعوته إلى تنظيم مؤتمر دولي «مع مشاركة واسعة تشمل الأطراف المعنيين» بهدف «إحياء عملية السلام».

المزيد من بوابة الوسط