إسرائيل تفرج عن محافظ القدس وتفرض عليه الإقامة الجبرية

محافظ القدس الفلسطيني عدنان غيث مكبلا لدى وصوله المحكمة في القدس. (فرانس برس)

أفرجت محكمة إسرائيلية الأحد عن محافظ القدس الفلسطيني عدنان غيث لكنها أمرت بفرض الإقامة الجبرية عليه لمدة ثلاثة أيام في إطار تحقيق يتعلق ببيع اراض.

وأمر قاضي محكمة القدس شافي توكر باحتجاز غيث، الذي اعتقل في 25 نوفمبر، في منزله حتى الثلاثاء، وفق «فرانس برس».

وتحقق الشرطة في شبهة علاقة غيث باعتقال السلطة الفلسطينية في أكتوبر الأميركي من أصل فلسطيني عصام عقل المتهم بالتورط في بيع مبنى في القدس الشرقية ليهود.

وتثير عمليات بيع الأملاك في القدس جدلاً واسعاً في صفوف الفلسطينيين القلقين من شراء مستوطنين إسرائيليين أملاكهم في القدس الشرقية. وتشتبه الشرطة كذلك في قيام غيث بتجنيد سكان فلسطينيين في القدس للانضمام إلى القوات المسلحة التابعة للسلطة الفلسطينية، وهو ما تقول إسرائيل أنه ينتهك اتفاقات أوسلو 1993.

ودان مسؤولون فلسطينيون اعتقال غيث معتبرين أنه يهدف إلى الضغط على السلطة الفلسطينية في قضية عقل. وطالب الإسرائيليون والسفير الأميركي في اسرائيل ديفيد فريدمان بالافراج عن عقل. وفي الأسابيع الأخيرة اقتيد غيث للاستجواب مراراً، ودهمت قوات الأمن الإسرائيلية مكتبه في 4 نوفمبر.

وصرح اللواء عدنان الضميري الناطق باسم قوات الأمن الفلسطينية أن إسرائيل أوقفت تعاونها الأمني مع السلطة الفلسطينية في منطقة القدس.