السعودية تقدم 50 مليون دولار للـ«أونروا» للاجئين الفلسطينيين

تلاميذ فلسطينيون خلال تظاهرة احتجاج على قطع المساعدات الأميركية. (فرانس برس)

أعلنت السعودية الأربعاء تقديم 50 مليون دولار إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، رغم وقف مساعدات واشنطن.

وأعلن المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبد الله الربيعة في مؤتمر صحافي في الرياض مع مفوض عام الأونروا بيار كرانبول عن تقديم المبلغ للوكالة التي تعاني من أزمة تمويل، وفق «فرانس برس».

وكان كرانبول أعلن في الأردن الأسبوع الماضي أن وكالته خفضت عجز موازنتها لسنة 2018 من 446 مليون دولار إلى 21 مليونا فقط، رغم وقف مساعدات واشنطن. من جانبه، أكد متحدث باسم الاونروا لفرانس برس في بيان أن «هذه مساهمة لافتة من قبل السعودية للخدمات الأساسية لأونروا».

وبحسب الناطق أن هذه المساهمة «وغيرها من عدد من المانحين مكنت الوكالة من التغلب على أسوأ أزمة مالية تواجهها منذ أن بدأنا عملياتنا عام 1950»، مشيرا إلى أن من أبرز الدول المانحة إلى الوكالة بالإضافة إلى الرياض، هي الكويت والإمارات وقطر.

واعتمدت الأونروا على ميزانية حجمها 1,2 مليار دولار لعام 2018 لكنها واجهت فجوة قدرها 446 مليون دولار عندما أعلنت إدارة ترامب أنها ستقطع مساعداتها. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا للمغادرة اعتبارا من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان ذلك.

وأعلنت واشنطن الصيف الماضي إلغاء نحو 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. وكانت واشنطن خفضت أساساً بداية العام الحالي من مساهمتها للأونروا، ولم تقدم سوى 60 مليون دولار مقابل 370 مليون دولار في العام 2017.

وتأسّست الأونروا في 1949، وهي تقدّم مساعدات لأكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني من أصل خمسة ملايين مسجلين لاجئين في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسورية.

المزيد من بوابة الوسط