منظمات تونسية تعترض على زيارة ولي العهد السعودي

صورة التقطت في 26 نوفمبر 2018 لملصق عملاق وضع على مقر نقابة الصحفيين التونسيين بالعاصمة التونسية. (فرانس برس)

دعت جمعيات ونقابات تونسية إلى وقفة احتجاجية الإثنين اعتراضاً على زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المقررة الثلاثاء وهي الأولى لعضو في الأسرة المالكة السعودية لتونس منذ ثورة 2011، وذلك ضمن جولة خارجية.

وكان مسؤولون أتراك ووسائل إعلام حكومية تركية اتهمت الأمير محمد بن سلمان بإصدار الأمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر 2018. وأساءت هذه الجريمة لصورة المملكة، وفق «فرانس برس».

وبدأ ولي العهد السعودي جولته في الإمارات ثم البحرين وسيزور تونس الثلاثاء، بحسب الرئاسة التونسية. وهي أول زيارة لعضو في الأسرة المالكة في السعودية لتونس منذ ثورة 2011 التي فر إثرها الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي ولجأ إلى السعودية.

ووضعت قيادة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على واجهة مقرها بالعاصمة التونسية صورة عملاقة لسعودي يحمل منشارًا مع عبارة «لا لتدنيس تونس أرض الثورة». وفي رسالة مفتوحة للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عبرت النقابة عن «استهجانهاَ لزيارة ولي العهد السعودي، كونه خطرًا على الأمن والسلم في المنطقة والعالم، وعدوّا حقيقيًا لحرية التعبير»، معتبرة الزيارة «اعتداءً صارخًا على مبادئ ثورتنا».

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وسم «هاشتاغ»«لا أهلًا بك في تونس». ودعت قيادة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وجمعية النساء الديمقراطيات إلى وقفة احتجاجية ضد الزيارة مساء الاثنين في العاصمة التونسية. كما دعت منظمات طلابية إلى التظاهر احتجاجًا صباح الثلاثاء في تونس وصفاقس.

وترتبط تونس بعلاقات جيدة مع السعودية. وكان وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ومع تنديده بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أكد ضرورة عدم «استغلال هذا الحادث لاستهداف السعودية وأمنها واستقرارها». وهو الموقف الذي وصفته النقابة الوطنية للصحفيين بأنه «هزيل».

المزيد من بوابة الوسط