ولي العهد السعودي يزور البحرين في محطته الثانية من جولته الخارجية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلطان في منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض. (فرانس برس)

يزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان البحرين، الأحد، المحطة الثانية في جولة خارجية هي الأولى له منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2 أكتوبر.

وأوردت وكالة الأنباء البحرينية، مساء السبت، نقلاً عن بيان للديوان الملكي أن العاهل البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة سيكون «في مقدمة مستقبلي» ولي العهد السعودي الذي سيصل الأحد، بحسب «فرانس برس».

وأضاف البيان أن العاهل البحريني والأمير محمد سيجريان مباحثات حول العلاقات بين البلدين و«تطورات الأحداث على الساحات الإقليمية والعربية والدولية».

وكان ولي العهد السعودي بدأ، مساء الخميس، جولته الخارجية الأولى منذ مقتل خاشقجي، وزار أبو ظبي والتقى ولي عهدها محمد بن زايد آل نهيان. وكان بيان للديوان الملكي السعودي قال إن الجولة تقررت «بناءً على توجيه» من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ولم يسمِ البيان الدول التي سيزورها ولي العهد. إلا أن مصدرًا في الرئاسة التونسية أوضح أن ولي العهد السعودي سيصل إلى تونس الثلاثاء المقبل. وأوضح البيان الرسمي السعودي أن الجولة الخارجية تأتي «انطلاقًا من حرص مقامه الكريم (الملك) على تعزيز علاقات المملكة إقليميًّا ودوليًّا، واستمرارًا للتعاون والتواصل مع الدول الشقيقة في المجالات كافة».

وأثارت جريمة قتل خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات رأي في جريدة «واشنطن بوست» الأميركية تنتقد سلطات بلاده، صدمة واسعة في العالم ووضعت السعودية تحت ضغوط كبيرة وسط تشكيك في روايتها للجريمة. ونقلت تقارير عن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» أن ولي العهد قد يكون هو مَن أمر بعملية القتل في القنصلية.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد، الثلاثاء، التزام بلاده حيال حليفته السعودية حتى مع اعترافه بأن الأمير محمد ربما كان وراء الجريمة. والخميس، أعلن مسؤول تركي كبير أن الرئيس رجب طيب إردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي الأسبوع المقبل على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين. وكانت قناة «العربية» أكدت حضور الأمير الشاب القمة التي تستضيفها الأرجنتين.