تركيا تتهم أميركا بغض الطرف عن مقتل خاشقجي

اتهمت تركيا، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة بمحاولة غضّ الطرف عن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول ووصفت تعليقات من الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن المسألة بأنها «كوميدية».

ورفض نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، نعمان قورتولموش، تقييم ترامب وقال لتلفزيون (تي.آر.تي خبر) الحكومي «تصريحات أمس تصريحات كوميدية»، وفق وكالة «رويترز»

وتعهد ترامب، أمس الثلاثاء، بأن يظل «شريكًا راسخًا» للسعودية على الرغم من قوله إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ربما كان لديه علم بخطة قتل خاشقجي.

وعن احتمال ضلوع الأمير محمد في قتل خاشقجي قال ترامب «ربما كان على علم به وربما لا». وتتناقض تصريحاته مع تقييم وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) التي تعتقد أن موت خاشقجي كان بأمر مباشر من ولي العهد، الحاكم الفعلي للسعودية.

وقال قورتولموش: «لا يمكن لوكالة مخابرات مثل السي.آي.إيه التي تعرف حتى لون القط الذي يتجول في حديقة القنصلية السعودية... ألا تعرف من أعطى هذا الأمر... هذا شيء لا يمكن أن يصدقه لا الرأي العام الأميركي ولا الرأي العام العالمي».

المزيد من بوابة الوسط