العاهل السعودي يبحث «التطورات الإقليمية» مع الرئيس العراقي في زياته الأولى للمملكة

صورة وزعها مكتب الرئيس العراقي تظهر صالح والملك سلمان في الرياض. (فرانس برس)

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأحد «التطورات الأقليمية» مع الرئيس العراقي برهم صالح الذي يقوم بأول زيارة رسمية إلى المملكة وسط تحسن العلاقات بين البلدين بعد سنوات من التوتر.

وأقام العاهل السعودي مأدبة غداء تكريما للرئيس العراقي بحثا خلالها «التطورات الإقليمية»، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، عقب وصول صالح إلى الرياض بعد زيارته إيران، وفق «فرانس برس».

الرئيس العراقي يلتقي روحاني في أول زيارة رسمية له لإيران

وذكر مسؤول عراقي أن صالح (58 عاما)، الكردي المعتدل الذي تم انتخابه للمنصب الشرفي الشهر الماضي، يقوم بالزيارة بناء على دعوة العاهل السعودي.

وشهدت العلاقات بين السعودية والعراق تحسنا في الأشهر الأخيرة بعد سنوات من التوتر. ويسعى العراق إلى تحقيق فوائد اقتصادية من العلاقات الوثيقة مع المملكة في إطار مساعيه لإعادة البناء بعد هزيمة تنظيم «داعش».

وتسعى الرياض إلى تطوير العلاقات مع بغداد لمواجهة نفوذ خصمها الإقليمي إيران في العراق.