سعوديات يطلقن حملة احتجاج على ارتداء العباية

نساء سعوديات يشاركن في معرض في دبي (ا ف ب)

أطلقت سعوديات حركة احتجاج على ارتداء العباية، وذلك بنشر صور عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ارتدين فيها العباية بالمقلوب، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

والسعودية تعد بين أشد الدول محافظة بشأن حريات وحقوق النساء، حيث يمنعن في الأماكن العامة من ارتداء أي لباس آخر غير العباية السوداء التقليدية التي تغطي كل الجسم.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في مارس 2018 إن ارتداء العباية ليس إلزاميًا في الاسلام. لكن في الممارسة لم يتغير شيء في هذا المجال في المملكة ولم ينشر أي قرار رسمي بهذا الخصوص.

واستخدمت عشرات السعوديات وسم (هاشتاغ) «العباية المقلوبة» لنشر صور لهن وهن يرتدين العباية بالمقلوب.

وكتبت الناشطة نورا عبد الكريم، في تغريدة هذا الأسبوع: «لأن النساء السعوديات يملكن إبداعًا بلا حدود، فقد أبدعن شكلاً جديدًا من الاحتجاج».

وأوضحت: «إنهن ينشرن صورًا لهن وهن يرتدين العباية بالمقلوب احتجاجًا على الضغط الذي يجبرهن على ارتدائها».

وقالت امرأة أخرى على «تويتر» إن الحملة عبر الإنترنت التي بدا أنها تتسع منذ إطلاقها هذا الأسبوع، هي «احتجاج مدني».

وفي مقابلة في مارس مع قناة «سي بي اس» الأميركية، قال الأمير محمد بن سلمان إن «القوانين واضحة جدًا وهي تنص بموجب الشريعة على واجب أن ترتدي النساء ملابس لائقة ومحترمة مثل الرجال».

وأضاف: «لكن ذلك لا يعني ضرورة عباية سوداء (..) والأمر متروك بالكامل للمرأة لتقرير أي نوع من الثياب اللائق والمحترم تريد ارتداءه».

ثم قال الشيخ الذي يحظى بتأثير كبير أحمد بن قاسم الغامدي إنه ليس شرطًا أن يكون الأسود لون العباية.

يشار إلى أن المملكة السعودية ألغت في يونيو 2018 منع النساء من قيادة السيارات الساري منذ عقود. كما سمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية.

لكن بالتوازي مع هذه الإصلاحات تتالت حالات توقيف ناشطات في الأشهر الأخيرة في المملكة مع تكثيف الضغط على المعارضين.

وتوجه أيضًا انتقادات للمملكة لنظامها القائم على قوامة الرجال على النساء والتي تتيح للرجل ممارسة سلطة اتخاذ قرارات باسم نساء الأسرة.

المزيد من بوابة الوسط