ترامب يعيّن جنرالاً من أصول لبنانية سفيرًا لواشنطن في السعودية

قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال جون أبي زيد خلال جلسة استماع في الكونغرس. (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا للولايات المتّحدة في السعودية، ليملأ بذلك منصبًا ظل شاغرًا منذ توليه الرئاسة.

والجنرال أبي زيد (67 عامًا) المتحدّر من أصول لبنانية يتكلّم العربية بطلاقة، وقد أمضى 34 عامًا في صفوف الجيش الأميركي وكان قائدًا للقيادة الأميركية الوسطى.

وأبي زيد خبير بشؤون الشرق الأوسط، وقد أعدّ خلال دراسته في جامعة هارفرد أطروحة عن السعودية، بحسب «فرانس برس».

وترك ترامب العديد من المناصب شاغرة في إدارته، لكنّ ارتدادات عدم وجود سفير للولايات المتحدة في الرياض برزت واضحة خلال الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين الولايات المتّحدة وحليفتها التقليدية في الشرق الأوسط على خلفية جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر الفائت.

ويتعيّن على أبي زيد الحصول على موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه هذا، قبل أن يسافر إلى الرياض ليتسلّم مهامه الدبلوماسية الجديدة.

وبعد تقاعده في 2007 قال أبي زيد إنّه «من الممكن التعايش مع إيران نووية»، في موقف يتعارض مع سياسة الرئيس الجمهوري الذي انسحب من الاتفاق النووي المبرم بين الجمهورية الإسلامية والدول الكبرى وفرض عقوبات اقتصادية شديدة على طهران.

المزيد من بوابة الوسط