أميركا تبلغ الأمم المتحدة بضرورة التحقيق في مقتل خاشقجي

جانب من اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف (رويترز)

أبلغت الولايات المتحدة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أنها تدين «القتل العمد» للصحفي السعودي جمال خاشقجي. وقالت إن من الضروري إجراء «تحقيق مستفيض وشفاف»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وتتمتع الولايات المتحدة بوضع مراقب في المجلس المكون من 47 عضوًا، بعد أن انسحبت منه في يونيو، واتهمته بالتحيز ضد إسرائيل.

اقرأ أيضًا- نائب الرئيس التركي يطالب بالتحقيق في تقارير إذابة جثمان خاشقجي

وفي الثاني من أكتوبر الماضي، دخل خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول، بحسب صور التقطتها كاميرات المراقبة، بهدف الحصول على وثيقة لزواجه المقبل. ورافقته خطيبته خديجة جنكيز، التي انتظرته خارج القنصلية.

ولم يغادر خاشقجي القنصلية حتى أعلنت السعودية رسميًا مقتله، بعد أسبوعين تقريبًا من اختفائه، على يد 15 عنصرًا داخل مقر القنصلية، فيما لم تظهر جثته إلى الآن.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، في وقت سابق اليوم، أن بلاده تطالب بالتحقيق في تقارير إذابة جثة الصحفي السعودي خاشقجي.

اقرأ أيضًا- تفاصيل 19 يومًا مرت منذ اختفاء خاشقجي في إسطنبول حتى إعلان مقتله

وأضاف أوقطاي، وفق ما نقلت عنه وكالة الأناضول الرسمية للأنباء وأوردت أيضًا «رويترز» أنه بات يقينًا الآن أن خاشقجي، الذي اختفى في القنصلية السعودية بإسطنبول يوم الثاني من أكتوبر الماضي، اُستهدف بـ«جريمة قتل متعمدة».

وتابع: «السؤال الآن هو من أصدر الأوامر. هذا ما نسعى للحصول على إجابته الآن... وهناك سؤال آخر هو أين اختفت الجثة؟ هناك تقارير عن أنها أذيبت في الحمض. لابد من النظر في كل ذلك».

المزيد من بوابة الوسط