نازحون سوريون بمخيم «الركبان» يتلقون مساعدات للمرة الأولى منذ 10 أشهر

نازحة سورية تسير مع طفل تحت المطر في مخيم الركبان. (فرانس برس)

أعلنت الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، السبت، وصول أول دفعة من المساعدات الإنسانية منذ 10 أشهر إلى مخيم الركبان الواقع جنوب شرق سورية قرب الحدود مع الأردن، حيث يعيش نحو 50 ألف نازح.

وكان رضيع في يومه الخامس ورضيعة في شهرها الرابع توفيا مطلع اكتوبر في مخيم الركبان؛ نتيجة نقص في الرعاية الصحية، حسب ما كانت نقلت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة «يونيسف».

وقال منسق الأمم المتحدة في سورية للشؤون الإنسانية، علي الزعتري، إن عملية توزيع المساعدات ستستغرق «ثلاثة إلى أربعة أيام»، بحسب «فرانس برس».

ونقل الهلال الأحمر السوري في بيان عن الزعتري قوله: «نقوم بإيصال مساعدات إنسانية إغاثية طارئة تشمل الغذاء والماء، ومواد تعزيز الصحة ومواد تغذية، بالإضافة إلى مساعدات طبية، وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري».

من جهته قال رئيس منظمة الهلال الأحمر السوري، خالد حبوباتي، «تمكنا اليوم من إيصال أول قافلة إلى مخيم الركبان، بعد حصولنا على موافقات وضمانات جميع الأطراف وبتسهيلات من الحكومة السورية».

وأوضح البيان أن المساعدات التي ستوزع على النازحين تتألف من «78 شاحنة محملة بمواد إغاثية منقذة للحياة ومواد لوجستية»، إضافة إلى ألبسة للأطفال وسلال نظافة شخصية وشوادر وأدوية ومتممات غذائية

المزيد من بوابة الوسط