تركيا: 260 ألف سوري عادوا لمنطقة «درع الفرات»

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار. (رويترز)

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الخميس، إن 260 ألف سوري في المجمل عادوا إلى منطقة في شمال سورية حيث نفذت تركيا عملية عبر الحدود حملت اسم «درع الفرات».

وشنت تركيا عملية درع الفرات في 2016 بهدف إبعاد مسلحي تنظيم «داعش» ووحدات حماية الشعب الكردية السورية عن حدودها مع سورية. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب المدعومة من الولايات المتحدة منظمة إرهابية. وانتهت العملية في 2017.

وقال أكار في خطاب، بحسب وكالة «رويترز»، إنه «نتيجة أعمال البنية التحتية والأمن والاستقرار الذي حققته القوات المسلحة التركية في المنطقة، عاد نحو 260 ألف سوري إلى منطقة عملية درع الفرات».

وتستضيف تركيا أكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري هربوا من الصراع في بلدهم. ويعتبرهم بعض الأتراك عبئًا على الاقتصاد وخطرًا على الوظائف.

وأضاف وزير الدفاع التركي أن العمليات التركية في شمال العراق ستستمر حتى ينتهي الخطر الإرهابي على الأراضي التركية. وكان يتحدث بعد أسبوع من الضربات الجوية في المنطقة استهدفت مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وقال الجيش التركي، في بيان على «تويتر» إنه قتل سبعة مسلحين أكراد في ضربات جوية بشمال العراق يوم الثلاثاء بينما كانوا يعدون لشن هجوم على مناطق توجد بها قواعد تركية.

المزيد من بوابة الوسط